فورمولا آيلاند

ريد بول الأسرع مع استمرار مشاكل المرسيدس

وانتهت تجارب الفومريلا 1 ما قبل موسم 2021 رسميًا وأغلقت الصفحة. حيث احتل ماكس فيرستابين المركز الأول في الجدول الزمني في وقت متأخر من التجارب على مسار السباق في البحرين. ريد بول الأسرع مع استمرار مشاكل المرسيدس ؟

مع غروب الشمس في صحراء الصخير، كانت أوقات اللفات مع ماكس فيرستابين والريد بول مشتعلة نوعًا مع “Happy Hour”. حيث حولت الفرق اهتمامها إلى لفات سريعة الأداء واستعمال الإطارات الأكثر ليونة.

كان الهولندي الأول في يوم ضم 18 سائق في اليوم الأخير من الاختبار وأول كم كسر حاجز 1:29 عند اختبار بعض إطارات من بيرالي. وسرعان ما تبعه يوكي تسونودا من الألفا توري وكيمي رايكونين من ألفا روميو. الثلاثي انخرطوا في معركة صغيرة على المركز الأول.

ريد بول الأسرع مع استمرار مشاكل المرسيدس

لكن كان فيرستابين هو الذي صعد في النهاية إلى القمة حيث قام بتسريع وتيرته من خلال زمن 1:28.960 مع اطارات الـ C4. أرسل فيها رسالة لمرسيدس بأنه قد يكون لديهم بعض المنافسة القوية. في طريقهم إلى ما سيكون الموسم الأخير لمحرك الهوندا في الفورمولا 1.

مع ظهور ريد بُل في المقدمة وإنهاء تسونودا خلفها بمقدار 0.093 ثانية فقط. وإن كان ذلك على إطارات C5 الأكثر ليونة. فلا شك أنه أمثال كريستيان هورنر وهيلموت ماركو وزملائه غادروا الحلبة بابتسامات على وجوههم.

كان يومًا إيجابيًا آخر بشكل عام لفريق مرسيدس، الذي واصل تعافيه بعد أول يوم تجارب صعب في البحرين.

أضاف فالتيري بوتاس وبطل العالم لويس هاميلتون أكثر من 130 لفة إلى رصيد السهام الفضية. لكن الدوران الثاني في يومين لبطل العالم الحالي كان بمثابة تذكير آخر بأن توازن W12 الجديد لا يزال بحاجة إلى المعالجة بشكل صحيح.

كما عانى فريق العملاء أستون مارتن مزيدًا من الاضطراب لليوم الثاني على التوالي حيث اضطر سيباستيان فيتيل إلى تفويت المزيد من الوقت الثمين على الحلبة مع سيارته الجديدة. بسبب ما وصفه الفريق بأنه فقدان الضغط المعزز  ‘loss of boost pressure’.

في حين أن إنهاء فيتيل وسترول في أخر ترتيب الجدول الزمني لليوم الثالث لا يعتبر مصدر قلق للفريق المعروف سابقًا باسم الراسينغ بونت. ولا يمكن قول شيء عن مصداقيتهما قبل بداية الموسم في نفس الحلبة بعد أسبوعين من الان.

كان هناك أيضًا تأخير بسيط في الفريق الاحمر حيث عانى كارلوس ساينز من مشكلة هيدروليكية في الفترة الثانية. لكنه تمكن من العودة إلى الحلبة قبل 30 دقيقة من النهاية وتمكن من قيادة سيارة SF21 إلى المركز الثالث. قدم ساينز لحظة أخرى متأخرة من الدراما عندما تلامس مع رايكونين في القسم الأخير من التجارب.

في مكان آخر، أكمل جورج راسل في المركز السادس مع 150 لفة فيما كان أول يوم له والوحيد داخل FW43B حيث مع نهاية اليوم تغلب على دانيال ريكارد.أما سيرجيو بيريز مع ضبط RB16B للسرعة القصوى، في حين أكمل فرناندو ألونسو وتشارلز لوكلير المراكز العشر الأوائل.

بذل فريق مكلارين قصارى جهده لإبعاد نفسه عن الرادار مع انهائه التجارب في اليوم الأخير بالمركز السابع لريكاردو ولاندو في المركز الحادي عشر. لكن حلها الذكي فيما يتعلق “diffuser” الجديد جذب الكثير من الاهتمام. فيما يبدو أنه اختيار مثالي لوحدة الطاقة من مرسيدس الجديدة بدلاً لوحدة الطاقة من رينو.

مع تلاشي الغبار بعد ثلاثة أيام من الإثارة في البحرين وانتظار إحصائيات أكثر. نبدأ الانتظار من الان لمعرفة ما إذا كان بإمكان ريد بول القدرة على المنافسة على الصدارة في السباق الافتتاحي للموسم ضد فريق مرسيدس الذي يبدو لديه بعض من المشاكل.

المصدر بلانيت f1

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: