فورمولا آيلاند

لماذا كان أبيتبول في مرآب ريد بُل بأبو ظبي؟

ربما كان سيريل أبيتبول آخر شخص تتوقع رؤيته في مرآب ريد بول في ذروة موسم 2021 – لكنه أكد أنه كان هناك.

لماذا كان أبيتبول في مرآب ريد بُل بأبو ظبي؟

في المواسم القليلة الماضية وعندما كانت الشركة المصنعة الفرنسية تزود ريد بول بالمحركات اشتبك رئيس فريق رينو السابق مع كريستيان هورنر.

كان الباريسي البالغ من العمر 44 عامًا هو المدير الإداري لرينو سبورت للفورميلا 1 من عام 2014 حتى غادر في نهاية موسم 2020 بعد إعادة هيكلة التسلسل الهرمي لرينو. والذي أدت لجعل لوران روسي ومارسين بودكوفسكي ودافيد بريفيو الوجوه الرئيسية وراء فريق ألبين الذي أعيد تسميته.

ولكن منذ ذلك الحين، بقي أبيتبول بعيدًا عن الأضواء باستثناء الوقت الذي عُرض فيه عجل مع دانيال ريكاردو. على الملأ في نهاية نوفمبر .في عرض وشم ​​ الذي وافق على القيام به لتحقيق رهان ” وشم في حال صعود دانيال ريكاردو على البوديوم في 2020. وهو ما حصل في جائزة ايفيل الكبرى بحلبة نوربورغرينغ.

مشاهدة أبيتبول في مرأب ريد بول كان مفاجأً

و لكن في مفاجئة شوهد أبيتبول في مرآب ريد بول في سباق جائزة أبو ظبي الكبرى. ختام موسم مثير للفورمولا 1 الذي انتهى باحتفالات صاخبة في تلك الزاوية من ياس مارينا. حيث انتزع ماكس فيرستابن بطولة العالم من قبضة لويس هاميلتون في اللفة الأخيرة.

كان هناك الكثير من الأشخاص الذين لم تكن وجوههم وسط تلك المشاهد مفاجأة، لكن أبيتبول؟

و بذلك عقب أبيبتول “حسنًا، لقد اتضح أن التوتر الذي ساد تلك الأوقات الصعبة عندما انفصل ريد بل ورينو في عام 2018. وذهاب الفريق النمساوي لهوندا للإمدادها بوحدات طاقتها .حتى خروجهم من الفورمولا 1 في نهاية هذا الموسم، قد تبدد بشكل جيد وحقيقي.

قال أبيتبول لموقع GPFans “لا بد لي من الاعتراف بأنني كنت في ريد بول، يمكنني أن أعترف بذلك لأنني شوهدت هناك. لا بأس، لقد اخترت المكان المناسب!”.

و الأهم من ذلك “لقد عملت كثيرًا مع الريد بول. يتذكر الناس اختلافاتنا، لكني أيضًا أحترم كثيرًا هذه المنظمة التي تركز على النتائج بالكامل”.

بالإضافة لذلك “أريد أن أقول ذلك بأي ثمن. في بعض الأحيان كان هذا ما تفتقر إليه رينو، تلك الرغبة في الفوز بأي ثمن “.

وأضاف أبيتبول سعيد برؤية العمل الذي أنجزه فريق ريد بول ينجح في كسر تسلسل البطولات المتتالية التي تمتع بها مرسيدس طوال حقبة الهجين التوربيني.

“عندما أرى الخيارات الاستراتيجية التي اتخذها هيلموت ماركو مع ماكس ومع هوندا. وتنفيذها من قبل الفريق في ميلتون كينز تحت قيادة كريستيان، يسعدني أنها آتت أكلها في النهاية”.

و في الختام”وفي تلك الدقائق القليلة الماضية في أبو ظبي، يمكنك أن تقول لنفسك إنه هذا كان مقدرًا”.

المصدر: Planet F1

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: