فورمولا آيلاند

كيمي مندهش من وتيرة الفا روميو في قطر

كيمي رايكونن
كيمي رايكونن

كيمي مندهش من وتيرة الفا روميو في قطر

أظهر سباق جائزة قطر الكبرى عن مستوى تنافسية سيارة ألفا روميو جيد والذي كان مفاجأة سارة لكيمي رايكونن. إلا أن ذلك لم يكن كافياً لإكمال السباق ضمن العشرة الأوائل. كيمي مندهش من وتيرة الفا روميو في قطر

بعد أن أمضى الفريق القليل من الوقت في تطوير سيارته لهذا الموسم من أجل التركيز بشكل كامل على 2022، وجدت ألفا روميو نفسها بعديدة عن معركة فرق الوسط لجزء كبير من هذا الموسم.

في البداية بدا سباق جائزة قطر الكبرى مستمر في هذا الاتجاه، حيث خرج كل من رايكونن وزميله أنطونيو جيوفينازي من القسم الأول من التجارب التأهيلية.

ولكن مع حلول يوم السباق، وجد رايكونن نفسه في الواقع بالوتيرة الازمة للمنافسة مع فرق الوسط. مكملا السباق في المركز 14 وأثبت تجاوزه المذهل على سائق الويليامز نيكولاس لطيفي في المنعطف الأول أهميته.

كان الاكتشاف المفاجئ للسرعة بمثابة مفاجأة لرايكونن رغم أنه كان سيحب أكثر من ذاك.

السبب وراء تأخر رايكونن في السباق

قال: “كان من الجيد التسابق مع بعض الأشخاص، لكن الأمر كان مشابهًا إلى حد كبير لتصفيات: افتقرت إلى القليل من السرعة في كل مكان”.

“كانت السيارة في الواقع تتحسن بشكل أفضل بينما كنا نخوض السباق. كسبنا  بعض المراكز. في النهاية كنت ألحق بالركب، لكنني كنت أفتقر إلى القليل من السرعة، لذلك كان الأمر مخزًا بعض الشيء.

“كنت متفاجئا. تمكنت من تجاوز بعض السيارات عند المنعطف الأول وكنت أعتقد أنه ذلك سيكون مخادعا بعض الشيء “.

كان السائق الثاني للفريق جيوفينازي قد حدد هدف وهو التقدم على ويليامز وهاس مع نهاية سباق جائزة قطر الكبرى، وهذا ما تم تحقيقه في نهاية المطاف.

بعبوره خط النهاية في المركز 15، اعترف جيوفينازي أن أي شيء أكثر من ذلك سيكون “مستحيلاً”.

وأوضح جيوفينازي: “أعتقد أننا رأينا بالفعل يومي الجمعة و [السبت] أن هدفنا دون أي مشاكل في المقدمة كان أن نكون أمام ويليامز وهاس”.

“في النهاية فعلنا ذلك =، كان لدينا لفة أولى رائعة وفي النهاية كانت السرعة كذلك.

“اخترنا توقفين، أعتقد أنه في النهاية كان جيدًا. بعد التوقف الثاني كنت عالقًا خلف الويليامز، فقدنا بعض الوقت هناك ولكن أكثر مما فعلناه كان مستحيلًا “.

ردة فعل فريق ألفا روميو اتجاه الصعوبات التي واجهها في السباق

ويتفق رئيس فريق ألفا روميو فريد فاسير مع سائقيه على أن المركز 14 و15 كانت أفضل نتيجة ممكنة، مشيرًا إلى أن فريقه كان جيدًا في التعامل مع الأضرار خلال كامل عطلة نهاية الأسبوع. والتي كانت نهايتها جيدة يوم الأحد في قطر.

صرح فاسير: “كان لدينا يوم أحد أفضل بعد عطلة نهاية أسبوع صعبة، على حلبة كانت صعبة للغاية بالنسبة لسياراتنا”.

“لقد تأثرت وتيرتنا من خلال التجارب الحرة والتصفيات والسباق ببعض الأضرار التي تعرضنا لها خلال التجارب الحرة. لذا نستجمع قوانا معًا لحملة تعافي جيدة، تاركين وراءهم هاس وويليامز، كان أمرًا إيجابيًا.

“قام كلا السائقين بعمل جيد حقًا في البداية، وأنتجا بعض التجاوزات الجيدة وفي النهاية تمكنا من تقليص الفارق لثلاث ثوانٍ من ريكاردو وتسونودا. مركز 14 و15 كانا أكثر ما يمكن أن نحققه وقد فعلناه “.

مع بقاء جولتين من موسم 2021، تقبع الألفا روميو في المركز قبل الأخير في ترتيب بطولة الصانعين وبفارق 12 نقطة عن الفريق الذي أمامها ‘الويليامز’.

المصدر: Planet F1

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: