فورمولا آيلاند

حِفف جائزة أبو ظبي تثير مخاوف بيرلّي

جائزة أبوظبي الكبرى 2020
جائزة أبوظبي الكبرى, سباق أبوظبي, حلبة مرسى ياس, سباق ابو ظبي, فورمولا 1, فورميلا

أثارت التجارب الحرة الأولى لسباق جائزة أبو ظبي الكبرى بعض المخاوف لدى بيريلي. حِفف جائزة أبو ظبي تثير مخاوف بيرلّي

حِفف جائزة أبو ظبي تثير مخاوف بيرلّي

وتعتقد الشركة أن الحفف الجانبية في تصميم حلبة مرسى ياس المجدد تُسبب ارتجاجات يمكن أن تضع الإطارات في نهاية هذا الأسبوع أمام اختبار صعب جدا، تمامًا مثل ما حدث في حلبة لوسيل قبل ثلاثة أسابيع.

خلال سباق الجائزة الكبرى لقطر، تسببت التسابق على بعض الحفف الجانبية في حدوث أعطال في أرضيات السيارات أثناء السباق.

على الرغم من الظروف التي تعتبرها الشركة المزودة لإطارات الفورمولا1، مختلفة في أبو ظبي، إلا أن الحفف عند مخرج الزاويتين المعاد تصميمهما بالكامل قد تكون مشكلة.

وشددت الشركة على ضرورة إجراء مناقشات مع مدير السباق مايكل ماسي. كما ستعمل “بيريلي” على تعميق تحليلاتها بين يومي الجمعة والسبت.

قلق “إيزولا” مدير بيرلي F1 من حفف أبو ظبي

ووصف مدير بيريلي F1 ماريو إيزولا، هذه الحفف بأنها عدائية للغاية، وخاصة بعد بلوغ المنعطفين 5 و 9.

وقال “لقد رأينا في حصتي التجارب الحرة اليوم الجمعة، أن السائقين يمرّون في الغالب على الحفف عند مخرج المنعرج التاسع. وهو منعطف سريع، وأنا متأكد من أنهم سيستخدمون الحفف، في الحصص التأهيلية وربما أيضًا في السباق إذا هاجموا. لذلك هناك هذا العنصر الذي يجب أن نأخذه في الاعتبار.

 من الواضح أن الوضع مختلف مقارنة بقطر، السرعة مختلفة، الوقت الذي تقضيه على الحفف مختلف، لكن على أي حال، هذا شيء يجب أن نأخذه في الاعتبار ويجب أن ننتبه إليه “.

 وأضاف “كالعادة بعد التجارب الحرة، نجمع الإطارات المستعملة ونحللها، ولكن من المستحيل التنبؤ بما يحدث لهيكل الإطار.لأن كل الإطارات التي جمعناها لم تُستعمل لعددٍ كافٍ من اللفات كما هو الشأن خلال السباق.

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: