فورمولا آيلاند

محرك مرسيدس الجديد “سيعود إلى طبيعته”

ماكس فيرستابين
ماكس فيرستابين, سائق الريدبول, ريدبل, ريدبول,

يقول ماكس فيرستابين إنه يعتقد أن ميزة قوة محرك لويس هاميلتون لن تستمر في السباقات المتبقية من هذا الموسم. محرك مرسيدس الجديد “سيعود إلى طبيعته”

قبل عطلة نهاية الأسبوع في ساو باولو اختارت مرسيدس وضع محرك احتراق داخلي جديد في سيارة هاميلتون. والتي تسببت في إطلاق عقوبة التراجع بخمسة مراكز، وفي ذلك الوقت شعر مدير هندسة المسار الفريق أندرو شوفلين، أنه ستؤتي ثمارها وكان القرار مبررًا بعد فاز البريطاني بجائزة ساو باولو الكبرى على حلبة إنترلاغوس.

وبعد الفوز واصلت الريد بُل شكوكها حول ما إذا كان هيكل الجناح الخلفي لمرسيدس قانونيًا أم لا، نظرًا لميزة سرعة الخط المستقيم التي وصفها مستشار الفريق هيلموت ماركو بأنها تجعل سيارة هاميلتون “صاروخًا” في البرازيل.

اعترف شوفلين أيضًا أنه لا يوجد “سبب تقني” وراء تغيير محرك الاحتراق الداخلي. مما يعني أن امتلاك محرك جديد كان يعتمد في الغالب على الأداء الإضافي الذي سيضيفه لسيارة.

ولكن بعد ميزة قوة المحرك التي ظهرت في البرازيل. يشعر متصدر بطولة العالم أن وحدات الطاقة مرسيدس وهوندا ستتساوى مرة أخرى في الجولات الأخيرة من هذا الموسم.

دراماتيكية المحرك الجديد لمرسيدس

قال فيرستابين: “بالطبع، يجلب المحرك الجديد مكاسب كبيرة في الأداء في البداية، لكن ذلك سيعود ببطء إلى طبيعته”.

“ربما يبدو الأمر أكثر دراماتيكية الآن، لكنني واثق من أنه سيعود ببطء إلى طبيعته.”

على مستوى السباق بشكل عام، قاد فيرستابين معظمه قبل أن ينتهي ذلك بتجاوزه من قبل لويس عند المنعطف الرابع. ليكمل بطل العالم السباق في الصدارة ويقلل عجزه في سباق اللقب إلى 14 نقطة.

قبل البرازيل بأسبوع وفي المكسيك بالتحديد كانت لريد بول اليد العليا لكن فيرستابين اعترف بأن السرعة القصوى لمرسيدس أثبتت أنها كبيرة للغاية بالنسبة لهم في البرازيل.

وقال سائق ريد بول نقلا عن موقع Speedweek “لا أعتقد أننا ارتكبنا أي خطأ”.

“لقد كان الأمر مؤلمًا للغاية بالنسبة لنا على الخطوط المستقيمة، ثم كانت محاولة تعويض ذلك في القطاع الأوسط صعبة للغاية. بالنسبة لنا مع مخطط الحلبة والطقس الحار.”

التنافس على اللقب في الجولات الثلاث الأخيرة

مع اشتعال معركة اللقب هذا الموسم وبقاء ثلاث جولات الأخيرة حتى نعرف من بطل هذا الموسم والتي لم تحدث من مدة طويلة نسبيا في الفورمولا 1.

تجاهل فيرستابين الأفكار القائلة بأن هاميلتون اكتسب المزيد من الزخم مرة أخرى، لكنه أقر بأن كل شيء سيتم لعبه عند التوجه إلى الشرق الأوسط.

قال عن طبيعة هذا الموسم المتقلب. “لقد كان مثل هذا طوال العام، لقد صعدت وهبطت، وعدت للخلف والآن أنا في المقدمة، لذلك الكثير لا يزال من الممكن حدوثه.”

المصدر: Planet F1

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: