فورمولا آيلاند

كان لدى بوتاس آمال أعلى من المركز الثالث

فالتيري بوتاس
فالتيري بوتاس

شعر السائق فالتيري بوتاس أنه كان في المنافسة على الصف الأول على الأقل في تصفيات سباق جائزة فرنسا الكبرى. معترفًا بخيبة أمله في بدء من المركز الثالث يوم الأحد.

يوم الجمعة تصدر الفنلندي التجارب الحرة الأولى وكان قريبا جدا من ماكس فيرستابين. بمقدار 0.008 ثانية فقط في التجارب الحرة الثانية وهذا ما أكسبه الثقة خلف عجلة قيادة سيارته المرسيدس في بول ريكارد.

في التجارب التأهيلية حصل زميله في الفريق لويس هاميلتون على المركز الثاني وراء ماكس فيرستابين في حيث تمكن بوتاس من الحصول على المركز الثالث أمام زميل صاحب القطب الانطلاق الأول سيرجيو بيريز.

ولكن بعد بداية قوية لعطلة نهاية الأسبوع، كان لدى سائق مرسيدس طموحات أعلى من البدء في المركز الثالث في سباق جائزة فرنسا الكبرى.

قال بوتاس لشبكة سكاي إيطاليا عندما سئل عما إذا كان يعتقد بالإمكان الحصول على قطب الانطلاق الأول: “نعم، كنت آمل ذلك على الأقل،”

“في القسم الثالث ربما قمت بأفضل لفة في نهاية الأسبوع في المحاولة الثانية، في حين أن الأولى لم تكن جيدة حقًا.

“لكن لويس تمكن بطريقة ما من العثور على شيء آخر، فقد أجرى بعض التعديلات المهمة في اتجاه الإعداد الخاص بي ووجد شيئًا أكثر في القسم الثالث. الآن على أن أرى السبب “.

بعد عطلة نهاية أسبوع الهزيلة في باكو والتي انتهت به خارج نطاق النقاط. كان بوتاس سعيدًا بالعودة إلى السرعة في فرنسا وتوقع معركة ضيقة يوم الأحد.

في تجارب الجمعة والسبت كان بوتاس يشعر بالثقة بشأن قوة. ولكن بعد زيادة سرعة فيرستابين في التجارب الحرة الثالثة والتجارب التأهيلية. شعر بوتاس أن سرعة الريد بول كانت بعيدة عن متناول مرسيدس في هذه المناسبة.

وقال بشكل منفصل بعد التجارب التأهيلية: “لقد كانت عطلة نهاية أسبوع قوية. وبالتأكيد أفضل كثيرًا مما كانت عليه قبل بضعت أسابيع، لذا كانت الوتيرة متوقعة”.

“لقد رأينا أنها ستكون قريبة مع ريد بول كما كانت اليوم. بالطبع، لا يمكنك أن تكون سعيدًا جدًا بكونك في المركز الثالث لأنها كانت عطلة نهاية أسبوع قوية بخلاف ذلك. لكنني أعتقد أن فريق ريد بول كان أسرع اليوم.

“أعتقد أن ريد بول كان لديهم الأفضلية في الخط المستقيم هنا وهو ما صنع الفارق.

“نحن بالتأكيد نكافح من أجل الفوز غدا. نحن بين ريد بول، مع سيارتين مقابل واحدة. إذا فيما يتعلق بالاستراتيجية، يمكننا أن نكون أذكياء ونتحداهم.

“لا شيء سيكون سهلا ولكننا مستعدون للتحدي غدا.”

المصدر

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: