فورمولا آيلاند

فيتيل ليس مرتاح داخل السيارة

فيتيل أستون مارتن
فيتيل أستون مارتن

بعد سباقه الأول السيئ، كشف سيباستيان فيتيل أنه ليس مرتاح في سيارة الأستون مارتن 2021 لكنه واثق من أنها يمكن أن تتحسن. فيتيل ليس مرتاح داخل السيارة

بعد الانتقال من فيراري إلى أستون مارتن نهاية الموسم السابق. كان الكثيرون يأملون في أن تشهد المغامرة الجديدة عودة أمجاد فيتل. الفائز بأربع ألقاب عالمية مع ريد بول وقاد الفريق في سنواته الأولى مع فيراري.

وبدلاً من ذلك، ظهر فيتيل في البحرين وكأنه مع الفيراري في الموسم الأخير.

فيتيل ليس مرتاح داخل السيارة

بعد تأهله من المركز الثامن عشر، ألقى الألماني باللوم على الأعلام الصفراء في خروجه من القسم الأول في تجارب التأهيلية. ليحصل على عقوبة إرجاعه خمس مراكز الى الوراء لعدم التزامه بتلك الأعلام.

أجبره ذلك على العودة إلى الجزء الخلفي من الشبكة وفي وسط السباق تلاشت أي آمال في تسجيل النقاط عندما اصدم باستبيان أوكون. وألحق أضرارًا بسيارته.

وقد تعرض لاحقًا لعقوبة مدتها 10 ثوانٍ لهذا الحادث، حيث أعلن المضيفون أن “السيارة رقم 5 كانت مسؤولة بالكامل عن الحادث عند المنعطف الأول”.


عوقب الألماني بخمس نقاط جزاء بسبب الحادثين

أقر فيتيل بأنها لم تكن عطلة نهاية أسبوع رائعة، لكنه أصر على أنه هو وأستون مارتن تعلما الكثير.

قال السائق البالغ من العمر 33 عامًا، وفقًا لما نقلته The Race “هناك الكثير من الأشياء التي تعلمناها في السباق والتي نحتاج إلى معالجتها”.

“سنرى كيف يمكننا إصلاحها بسرعة.

“أنا لست مرتاح في السيارة، هناك الكثير من الأشياء التي تضايقني حتى لا أستطيع التركيز حقًا على القيادة.

نحن بحاجة إلى معالجتها ومحاولة إصلاحها.

“من الواضح أنني أتأقلم مع الطريقة التي تريد بها السيارة أن تُقاد، ولكن هناك الكثير من الأشياء التي تضيف تناقضًا معينًا لا يساعد، لذلك نحتاج إلى التغلب على هذه الأشياء.

“لقد حاولنا كثيرًا مع السيارة والإعدادات وهناك الكثير من الأشياء التي تزال لا تعمل بالطريقة التي ينبغي لها.

“بمجرد أن نصلحها ونتحكم في الإعدادات، سنعرف أين تريد السيارة أن تكون سريعة، ومن هناك فقط يمكن أن تتحسن.”

اعترف الألماني بأنه لم يقود سيارته بشكل جيد في البحرين، حيث أنهى في المركز 15 المخيب للآمال، وهو مصمم على إبقاء الفريق متحمسًا.

وأضاف: “حسنًا، إنه جزء من وظيفتي، ولكنه أيضًا جزء من وظيفتي أن أقود السيارة وأتسابق جيدًا، وهو ما لم أفعله اليوم.

“ربما لم تكن بداية الموسم الذي أردته، لكنني أعتقد أن السباقين المقبلين سيكونان أفضل بالنسبة لنا لتهدئة الأمور”.

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: