فورمولا آيلاند

صعوبة وجود سائقين شباب في التجارب الحرة للفورمولا ١ !

كيمي رايكونن فريق ألفا روميو

يري فردريك ڤاسور رئيس فريق الفا روميو صعوبة مشاركة السائقين الشباب في التجارب التأهيلية لأن ذلك يتسبب في شيئين متناقدين

بالرغم من اعتقاده انها فرصة ممتازة لكي يشاركوا في الفورمولا وان من ناحية و بالتالي اكتساب خبرة و لكن علي النقيد لن يستطيعوا اعطاء المزيد. لأن السيارة تحتاج ان تعود للسائق الأصلي و بالتالي هي فرصة غير مكتملة.

الا انه و بالرغم من ذلك اعترف ان اعطاء مثل هذه الفرص في السابق ساعد فريق الفا روميو.

“التجارب التأهيلية الأولي للسائقين الشباب، اعتقد انها خطوة جيدة علي طريق الفورمولا وان” قائلا ل GPFans Global.

“انها افضل فرصة يمكن اعطائها للشباب” “في السابق اعطينا الفرصة لتشالز لوكليرك، انتونيو چيوفيناتزي و كالوك اليوت. و لكنها ليست سهلة لأنهم لابد ان يحموا السيارة من اي اصطدام لتكون جاهزة للتجارب التأهيلية الثانية” “هذا في الأول يعني .. شباب لا اصتدام”.

“بعد ذلك لديهم فرصة لتسجيل محاولتين الاولي عبارة عن ٦ لفات و الثانية عبارة عن ثلاثة او اربعة و لابد ان يظهروا مهاراتهم”.

“انه موقف غريب و صعب ولكنه كذلك، علي الاقل من الناحية التسويقية و من ناحية التعرض لاجواء الفورمولا وان هي فرصة جيدة لهم”.

“اظن انه ايضا يساعد الشباب في لفت الانتباه للشركات في الفورمولا ٢ خصوصا مع وجود تواصل كبير بين المسابقتين”.

عدد من الشباب مرشح لقيادة السيارة الثانية في العام المقبل بجانب فالتري بوتاس. و في نفس الوقت يعتقد فريد ان الافضل يكون حل طويل المدي عن الاتفاق علي عقد لسنة واحدة كما حدث مع لكليرك”.

كان الفريق وقتها يتوقع بقاء لكليرك لوقت اطول و لكن لم يحدث ذلك ويقول فاسور ان لكليرك استطاع اثبات نفسه سريعا.

“الفارق في لكليرك انه وقتها اخذ العديد من الفرص” عندما تم سؤاله علي التطور السريع للكليرك.

“لابد ان نكون حذرين السنة القادمة لأن لدينا ٦ ايام فقط للتجارب قبل الموسم بسيارة حديثة تماما”.

“ربما سيكون لدينا مشاكل في اجزاء السيارة او الاطارات و هذا ما سوف نأخذه في الحسبان”.

“ولذلك اظن اني ابحث عن عقد طويل الامد لسنتين او ثلاثة و لن اهتم باول عدة سباقات”.

“لو كان لديك مثل هذه العقلية فلنعمل سوا المهم الاداء و التطور”.

المصدر

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: