فورمولا آيلاند

ربما المرسيدس تحتاج إلى محرك منا

كريستيان هورنر
كريستيان هورنر

صرح كريستيان هورنر إن على ريد بول أن تجعل توتو وولف ومرسيدس يندمان على عدم تزويدهما بالمحركات. ربما المرسيدس تحتاج إلى محرك منا

في وسط موسم 2020 أعلنت شركة هوندا انسحابها من الرياضة مع نهاية موسم 2021 وهو ما ألقى بخطط الريد بول المستقبلية في حالة من الفوضى بين التعاقد مع مزود محركات أخرى مثلما كان في السابق او صنع محركات بأنفسهم.

ربما المرسيدس تحتاج إلى محرك منا

كان خيارهم الواضح هو أن يصبحوا فريق عملاء مرة أخرى ولكن مع عدم حرص أي من الشركات المصنعة الثلاثة على تزويدهم لأسباب مختلفة. قرروا في النهاية تشكيل Red Bull Powertrains، وهي ستكون المسؤولة على تزويدهم بوحدة الطاقة الخاصة بهم.

يعتقد هورنر أنه كان أفضل حل ممكن للفريق ويحرص على جعل نظيره رئيس المرسيدس توتو وولف. نادمًا على قراره بعدم منحهم محركات مرسيدس.

قال لـ Autocar.co.uk: “نحن بحاجة إلى محرك تنافسي وهذا هو أفضل طريق”.

“مرسيدس لم ترد تزويدنا ورينو لم ترغب في توفير بوحدة، لذلك لم يتركوا لنا الكثير من الخيارات.

“علينا أن نتعامل مع الأمر ونجعل توتو يندم على هذا القرار. ربما في يوم من الأيام سيحتاج إلى محرك منا! “

قبل العمل مع هوندا، كانت الريد بول متعاقدة مع الرينو، وبينما أنتجت هذه الشراكة أربع ألقاب متتالية. كانت العلاقة بين الطرفين متوترة خاصتا في نهاية العقد بين الطرفين، حيث كان هورنر وسيريل أبيتبول يتصادمان في كثير من الأحيان.

لم يكن لدى هورنر وزملاؤه مثل هذه المشكلات مع شركة هوندا، كونهم أكثر من مجرد فريق عملاء حيث أن الشركة المصنعة اليابانية عملت معهم ومع الألفا توري فقط.

يقول مدير فريق الريد بول إن هذا جعل الفريق أكثر حرصًا على السير في طريقه الخاص بدلاً من أن يكون عميلاً لأحد آخر مرة أخرى.

وأضاف: “سادت الظروف التي أجبرتنا على اتخاذ قرار بشأن العودة إلى عالم محركات العملاء. بعد أن تمتعنا بعلاقة رائعة مع شركة هوندا على مدار العامين الماضيين”.

“بعد أخذ عينات مما تبدو عليه [شراكة الشركة المصنعة] وما هي قدرتها، تركت سؤالاً – هل نعود إلى كوننا عميلاً والتسوية التي تفرضها؟

“أم أننا ننتهز هذه الفرصة لدمج وحدة الطاقة بالكامل في الفريق الفني، في الموقع في ميلتون كينز ونصبح الفريق الوحيد بخلاف فيراري الذي يمتلك كل شيء تحت سقف واحد؟

“لقد كان قرارًا صعبًا للغاية للذهاب إليه، لكن هذا ريد بول.”

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: