فورمولا آيلاند

رايكونن كان إما سريعًا جدًا أو نائمًا

كيمي رايكونن
كيمي رايكونن

مع ابتداء العد التنازلي لتقاعد المخضرم قدم ديفيد كولتهارد تصريح تحدث في عن ذكرياته عندما كان زميل كيمي رايكونن في فريق المكلارين. رايكونن كان إما سريعًا جدًا أو نائمًا.

أعلن رايكونن قبل أيام قليلة أن هذا الموسم سيكون الأخير له كسائق في الفورمولا 1. حيث سيبلغ من العمر 42 عامًا في منتصف أكتوبر.

كان موسمه الأول قبل 20 عامًا مع ساوبر ولكن في العام التالي ورغم أن لديه 16 سباقًا فقط في الفئة الأولى من سباقات السيارات. انضم إلى فريق مكلارين كزميل لكولتهارد بعد تقاعد مواطنه ميكا هاكينن.

رايكونن كان إما سريعًا جدًا أو نائمًا

كان الثنائي سويًا في الفريق الذي يتخذ من ووكينغ مقراً له لمدة ثلاثة مواسم حتى غادر كولتهارد إلى ريد بول، وحل محله خوان بابلو مونتويا.

وفقًا لكولتهارد فكيمي رجل قليل الكلام حتى في الوقت الحالي. لكن كان “رجل الثلج” أقل تواصلاً في أوائل العشرينات من عمره.

وعندما سئل عن ذكراه الدائمة لبطل العالم لموسم 2007، قال الأسكتلندي للقناة الرابعة: “سيكون قلة ما يقوله بالفعل. في تلك السنوات الثلاث أعتقد أننا ربما تحدثنا لمدة 10 ثوانٍ تقريبًا!

“في تلك الفترة المبكرة في مكلارين، كان إما في السيارة يسير بسرعة كبيرة بالفعل أو كان نائمًا في مؤخرة الشاحنة.

“إنه بالتأكيد من تلك المدرسة، إذا كان في حانة، فسيكون مثل” هل أنت هنا للتحدث أو الشرب؟ “

“لقد كان، في ذروة لعبته، سائقًا استثنائيًا – أحد العظماء الحقيقيين من حيث السرعة المطلقة.

“يمكنك أن تجادل بأنه كان محظوظًا إلى حد ما للحصول على بطولة العالم تلك، كما كانت. ولكن بعد ذلك يمكنك القول إنه لم يكن محظوظًا للغاية في مكلارين مع العديد من مشكلات الموثوقية.

جاء لقب السائقين الوحيد لرايكونن مع فيراري، الذي قاد له بعد ذلك موسمين آخرين قبل أن يأخذ إجازة من الفورميلا 1 ليجرب خلالها سباقات الراليات وناسكار.

نظرًا لأن الفنلندي لم يقدم أدلة حتى الآن على ما ستحمله المرحلة التالية من حياته. فإن كولتارد لا يراه يتبع أمثاله، جنسون باتون، نيكو روزبرغ، مارك ويبر ودامون هيل في الجانب الإعلامي للرياضة.

قال كولتارد: “لقد قضى تلك الفترة عندما ذهب بعيدًا للقيام ببعض الراليات. ثم قام ببعض سباقات ناسكار ولديه فريق موتو كروس خاص به، لذلك أعتقد أن لديه الكثير ليبقي نفسه مشغولاً”.

“لقد رأيت أيضًا على قنواته الاجتماعية أن أطفاله الآن يتسابقون على مضمار الكارتينغ، لذلك لا أعتقد أننا سنراه يمشي ذهابا وايابا في الحلبة كمحلل.”

المصدر

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: