فورمولا آيلاند

تضرر جناح سترول أفسد سباقه

تضرر جناح سترول أفسد سباقه
لانس سترول, سباق, فورمولا 1, ريسينغ بوينت, فورميلا, سائق, كندي

كشف فريق ريسينغ بوينت أن الضرر الذي لحق بالجناح الأمامي لانس سترول ساهم “بشكل كبير” في مشاكله المؤلمة في سباق جائزة تركيا الكبرى

حقق المتسابق الكندي مفاجأة كبيرة في تحقيق قطب الانطلاق الأول امام فيرستابين والأول في مسيرته في حلبة إسطنبول بارك. وبعد بداية قوية لسائق الكندي احتفظ بالصدارة وبنى فجوة رائعة علن زميله في الفريق سيرجيو بيريز وكان الثنائي مسيطرين على المجريات في اللفات الاولى.

كانت وتيرة سترول تتراجع ببطئ، وبمجرد أن غير الى إطارات inermediate، لم يتمكن من المحافظة عليها و الاحتفاظ بالفارق مع السائقين في الخلف أصبح في تراجع.

حدث الشيء نفسه عندما تم تركيب مجموعة جديدة على RP20 ووجد سترول نفسه يخسر مرتبة تلو الاخرى، منتهيًا في النهاية في المرتبة التاسعة.

كان سترول محبطًا بعد السباق بسبب لغز التضرر الشديد لإطاراته، ولكن الآن ريسينج بوينت أكدت أنه تم العثور على ضرر في الجناح الأمامي لـ سترول والذي كان سببًا رئيسياً في المشكلة.

“أثناء التفقد الروتيني للسيارة بعد السباق، اكتشفنا الضرر الذي لحق بالجانب السفلي من الجناح الأمامي لـسائقنا لانس سترول والذي كان مساهماً بشكل كبير في مشاكل التحبب التي واجهها خلال فترتيه الثانية والثالثة على الإطارات الوسطية في سباق جائزة تركيا الكبرى”.

“أبلغ لانس عن أداء ضعيف للإطارات، وانحراف كبير وتحبب في اللفة 17 وما بعدها في السباق. دخل لمنطقة الحضائر للحصول على مجموعة جديدة من إطارات Intermediates في اللفة 36 , وفشل في حل المشكلة، مع زيادة حدة الحبيبات.

“واحدة من الشرائط الموجودة على الجانب السفلي من الجناح الأمامي قد انفصلت واستقرت بطريقة تسببت في انسداد وفي خسارة كبيرة في القوة الهابطة الأمامية. ساهمت الخسارة الناتجة من القوة السفلية الأمامية في زيادة مستويات التحبيب.”

“أكدت البيانات خلال السباق وجود خسارة كبيرة في القوة الهابطة الأمامية – ولكن مع عدم وجود أضرار مرئية للجانب العلوي من الجناح الأمامي، بالإضافة إلى ظروف التماسك المنخفضة، كان من الصعب تأكيد ما إذا كانت البيانات صحيحة.

“فقط بعد السباق، عندما عادت السيارة إلى المرآب، تم اكتشاف الضرر والانسداد في الجانب السفلي للجناح الأمامي.”

واصل بيريز بإنهاء السباق في المركز الثاني، بينما حصد سترول نقطتان من مركزه التاسع، مهمة أيضًا حيث عاد رسينغ بوينت إلى المركز الثالث في بطولة الصانعين وخلق فجوة من خمس نقاط عن المكلارين.

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: