فورمولا آيلاند

أليكس ألبون يقود سيارة الريد بول

ألكسندر ألبون
ألكسندر ألبون

هذا الأسبوع سيعود أليكس ألبون لقيادة سيارة الريد بول عندما يجري اختبارًا لمدة يومين لإطارات بيريلي مقاس 18 بوصة في برشلونة. أليكس ألبون يقود سيارة الريد بول

كجزء من برنامج سيارات الفورميلا 1 الجديدة المؤجلة والتي سيتم استخدامها اعتبارًا من موسم 2022. تعمل بيرالي أيضًا على ترقية إطاراتها الحالية مقاس 13 بوصة إلى مقاس 18 بوصة.

أليكس ألبون يقود سيارة الريد بول

قبل 2022 تمتلك الشركة المصنعة لإطارات الفورمولا وان 30 يومًا على مدار عام 2021 لاستخدامها مع الفرق في اختبار النماذج الأولية. وقد قامت فيراري وألبين ومرسيدس بالفعل بأول عمل على الإطارات الجديدة القادمة على حلبات خيريز، البحرين وإيمولا.

والآن حان دور ريد بول بعد أن تأكد أن ألبون سينتقل إلى حلبة برشلونة كاتالونيا في 11 مايو و12 مايو كجزء من اختبار لمدة يومين.

تسابق ألبون مع ريد بول لمدة موسم ونصف قبل أن يحل محله سيرجيو بيريز قبل موسم 2021.

ورغم ذلك بقي ألبون جزءًا من الفريق كسائق اختبار واحتياطي. مع التركيز على المساعدة في تطوير سيارة ريد بُل 2022.

إلى جانب واجباته في الاختبار، يظهر ألبون أيضًا في بعض سباقات DTM هذا العام. لكنه قال سابقًا أن عمله مع الريد بُل سيكون أكثر تأثيرًا في تأمين العودة إلى شبكة الفورمولا 1 في عام 2022.

قال لموقع Autosport عندما سئل عما إذا كانت سباقات DTM الخاصة به ستلعب دورًا في عودته للفورميلا 1 “لأكون صادقًا، ليس كثيرًا”.

“في منصبي، يتعلق الأمر بالقيام بعملي بأفضل ما يمكنني في البطولة نفسها.

“ربما يكون الكثير من عناصر الفورمولا 1 متعلقًا بكيفية أداء السائقين الآخرين وما إذا كانت هناك فرص في هذا الجانب من الأشياء. لكن نعم، ليس هناك الكثير من المتطلبات هنا. يعود الكثير من ذلك إلى كيفية العمل مع محاكاة توازن الأداء المعياري (أو باختصار BoP)، في DTM.

“دوري أيضًا كسائق احتياطي وواجبات المحاكاة والاختبار هو دور أكبر بكثير في العودة إلى الفورمولا 1.”

لن يكون ألبون هو السائق الوحيد في حلبة برشلونة – كاتالونيا. اذ تم التأكيد أن يوم الأربعاء سيكون فريق ألبين موجودين مع سائقهم الاحتياطي دانييل كفيات في حين سيكون روبرت كوبيتسا موجود مع الالفا روميو. للمشاركة أيضًا في الاختبار يومي الثلاثاء والأربعاء.

المصدر: planet f1

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: