فورمولا آيلاند

شركة شل تسترد قوة حصان فيراري المفقودة

وفقًا لأحد التقارير، أعطت شركة شل بالفعل محرك فيراري الجديد دفعة من القوة مع الوقود الجديد.

شركة شل تسترد قوة حصان فيراري المفقودة

في موسم 2022 سنرى تغييرات كبيرة على سيارات الفورمولا 1 بفضل لوائح التنقية المنقحة بشكل كبير. ولكن سيكون تغيير كبير فيما يجري أسفل هيكل السيارة أيضًا. شركة شل تسترد قوة حصان فيراري المفقودة

اذ ستتجه الفورمولا 1 نحو زيادة الاعتماد على الوقود الحيوي المستدام. لذلك سيتم استخدام وقود جديد في الموسم المقبل E10 والمعتمد على 90٪ من الوقود الأحفوري و10٪ من الإيثانول.

ذكرت النسخة الإيطالية لموقع Motorsport.com أن مدير فريق فيراري ماتيا بينوتو. قدّر خسارة الطاقة الناتجة بـ 20 حصانًا بسبب الوقود الجديد والذي فرض اعادة تصميم محرك الاحتراق الداخلي.

لكن التقرير يضيف أن شركة شل، مورد الوقود للفيراري من مدة طويلة والتي أصبحت الآن “شريك الابتكار”. قد نجحت بالفعل في تحقيق العجائب في مركز أبحاثها من خلال استعادة كل تلك الطاقة المفقودة في هذا الوقود الجديد.

ومع ذلك، فإن شل ليست فقط هي التي تقدم أشياء جديدة، حيث تحدث موقع Motorsport.com عن المحرك الجديد الذي طورته فيراري لعام 2022 والذي “تجاوز ببراعة قيم القوة لمحرك 065/6 في سيارة SF 21  .

فالمحرك الجديد فائقة السرعة هو من  تصميم المهندس وولف زيمرمان ، تحت إشراف تقني من إنريكو جوالتيري. وبصفات كيميائية لأحدث أنواع الوقود التي طورتها شركة شل ”.

محرك جديد في الساحة ينافس مرسيدس وهوندا

علاوة على ذلك، يذكر التقرير أن هذا المحرك الجديد، والذي سيتم تجميد تطويره حتى عام 2025، “يبدو قادرًا على تحدي مرسيدس وهوندا”.

يحث التقرير على بعض الحذر بشكل واضح، لأنه على الرغم من أن “النتائج التي تم الحصول عليها أعلى من تلك المحددة في المشروع”.

لن تعرف شل وفيراري مدى أي نجاح إلا بمجرد أن يصل المصنعون المتنافسون أيضًا إلى الحلبة. للمرة الأولى في فصل الشتاء لتجارب ثم عند أول سباق.

يعلق الفيراري آمالاً كبيرة على 2022 حيث يستهدف العودة للقتال من أجل الانتصارات المنتظمة والمجد على اللقب الضائع من فترة طويلة.

المصدر: Planet F1

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: