فورمولا آيلاند

هاميلتون اتحدوا وعودوا وقاتلوا!

لويس هاميلتون
لويس هاميلتون

بعد أن قال إن مرسيدس “كان أداءها ضعيفًا طوال عطلة نهاية الأسبوع” في سباق جائزة موناكو الكبرى. ذهب السير لويس هاميلتون إلى أبعد من ذلك واصفًا إياها بأنها “سيئة حقًا”. هاميلتون اتحدوا وعودوا وقاتلوا!

جنبا إلى جنب مع تشارلز لوكليرك، الذي لم يبدأ السباق على أرضه، كان “يومًا كارثيً” لفريق مرسيدس وفقًا لمدير الفريق والمالك الشريك، توتو وولف.

هاميلتون اتحدوا وعودوا وقاتلوا!

بعيدًا عن الوتيرة يومي السبت والأحد التي لم تكن في المستوى المعهود، تضاعفت مشاكل أبطال العالم سبع مرات متتالية في منطقة الصيانة.

على غير العادة فشل قرار استراتيجي من الفريق باستدعاء هاميلتون مبكرًا لمنطقة الصيانة لتغير الإطارات من اللينة إلى الصلبة. مما تركه لينتهي في المركز السابع، بينما بدا فالتيري بوتاس أفضل من زميله وكان في طريقه للحصول على المركز الثاني لكن انتهى سباقه. عندما لم يستطع الفريق نزع العجلة الأمامية اليمنى في W12 أثناء توقفه في منطقة الصيانة.

كان أداء ريد بول في ذلك اليوم هو أسوأ سيناريو لمرسيدس، حيث احتل ماكس فيرستابن وسيرجيو بيريز المركزين الأول والرابع على التوالي. وبذلك أصبح ماكس في صدارة الترتيب العام لسائقين في حين قفز المكسيكي على هاميلتون. عبر إستراتيجية الدخول المتأخر ليضمن في الأخر مركز جعل فريق الريدبول أمام المرسيدس في صدارة الفرق.

أداء المرسيدس الضعيف

هاميلتون الذي يسعى للحصول على اللقب الثامن، أصبح يتأخر أربع نقاط عن فيرستابن في قال للصحفيين: “فقدنا الكثير من النقاط لأداء ضعيف حقًا من الفريق”.

“أنا بالتأكيد مندهش قليلا من ذلك، ولكن هذه الأشياء تم إرسالها لتجربتنا.

“سننظر داخليًا، ونجري بعض المناقشات الجيدة ونحاول العودة أقوى في السباق التالي.

“من الواضح أن لدينا بعض نقاط الضعف مع سيارتنا والسباق القادم سيكون بنفس القوة، على ما أعتقد. لدينا معركة جيدة بين أيدينا “.

السباق التالي هو سباق جائزة أذربيجان الكبرى في حلبة باكو في 6 يونيو. وهي حلبة شوارع تسابقت في الفورمولا 1 خمس مرات. وفاز مرسيدس بثلاثة من أصل أربعة عن طريق هاميلتون وبوتاس ونيكو روزبرغ والفوز الأخر كان من نصيب دانييل ريكاردو عندما كان مع الريد بول.

أظهرت مرسيدس على مدار السنوات السبع الماضية أنهم بعد كل سباق ضعيف يرجعوا بطريقة أقوى. وفي منشور على وسائل التواصل الاجتماعي بعد السباق، أكد هاميلتون عزمه وعزم الفريق على التعافي بسرعة.

كتب البريطاني البالغ من العمر 36 عامًا: “يمكن أن تكون الأمور أسوأ بكثير، بالتأكيد اليوم ولكن مثل هذه أيام نتعلم أكثر وننمو أكثر.

“كل شخص في هذا الفريق يشعر بذلك وسنفعل ما فعلناه دائمًا. اتحدوا وعودوا وقاتلوا! “

تابعنا على صفحتنا في الانستغرام , و تويتر و أيضاً تجدنا على فيسبوك

المصدر

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: