فورمولا آيلاند

من المركز الأخير إلى الثاني هو جهد كبير

لويس هاميلتون و ماكس فيرستابن
لويس هاميلتون و ماكس فيرستابن

بعد نهاية سباق جائزة روسيا الكبرى أشاد لويس هاميلتون “بالمجهود الهائل” لريد بول لكن مقابل شعر بالإحباط بعد أن تمكن ماكس فيرستابن من تحقيق المركز الثاني ورائه مباشرتا..

كانت نهاية سباق سوتشي سعيدة للويس هاميلتون بتحقيقه انتصارًا غير مسبوق رقم 100 في مسيرته في الفورمولا 1. في ظروف طقس متقلبة في روسيا، بعد أن شق طريقه عبر الحلبة ليقترب من لاندو نوريس في الصدارة.

على الرغم من ذلك، يلعب الطقس دوره حيث مع تساقط الأمطار اختار فريق مرسيدس تغير الإطارات من الجافة الى الطارات المتوسطة. مما ساعده في النهاية على الفوز بالسباق.

وقبل بلفة بذلك فعل الريدبول مع سائقيه الشيء نفسه وتمكن منافس هاميلتون الرئيسي على بطولة العالم من تخطي السائقين الآخرين الذين كانوا بالكاد يبقون سياراتهم على المسار المبلل بطاراتهم الجافة. ليأخذوا في النهاية مركز ثاني غير متوقع بعد أن بدأ من المركز الأخير وبقي معظم الوقت بعيد عن منصة التتويج.

نتيجة لكل ذلك أصبح الفرق الذي يفصل بين بطلي البطولة نقطتان فقط لصالح هاميلتون. ورغم ذلك صرح بطل العالم سبع مرات إنه سيكون من الصعب التغلب على ريد بول لبقية الموسم.

قال هاميلتون لشبكة سكاي سبورتس فورمولا 1 بعد السباق “أن تأتي من المركز الأخير إلى الثاني هو جهد كبير.

“لقد كانوا الأسرع إلى حد كبير معظم العام. لقد قاموا بعمل رائع. لتأتي من أخر الترتيب، لديك عقوبة، عقوبتين… مهما كانت، والعودة إلى المركز الثاني، هذا هو الحد من الضرر الهائل.

“علينا أن نرى ما يمكننا القيام به للمضي قدما. سيكون من الصعب التغلب عليهم، لكننا سنقدم كل شيء “.

برجوع لمجريات السباق كان لاندو نوريس مسيطر على أغلبية السباق وصل ل 10 ثواني عن أقرب منافسيه. لكن استدعاء مرسيدس لسائقها ساعدته على الفوز لكنه اعترف بأنه كان شعور “حلو ومر” لرؤية فريقه مكلارين السابق يخسر.

قال هاميلتون قبل أن يصعد إلى منصة التتويج: “لقد قام لاندو بعمل رائع، وكان يتمتع بسرعة مذهلة”.

“إنه يقوم بعمل رائع للمكلارين، وهذا حلو ومر للغاية أن أرى فريقي القديم يتقدم. وهم يقومون بعمل جيد ومن الواضح أنهم فازوا بأخر سباق لذا فهم يقدمون أداءً رائعًا بواسطة وحدة طاقة المرسيدس. من الجيد رؤيتهم متحدين مرة أخرى.

“أجرى الفريق الراديو الصحيح في النهاية، لم أرغب في ترك لاندو يذهب وبالطبع لم أكن أعرف ما الذي كان يفعله الطقس. ممتنًا بشكل لا يصدق لكل هؤلاء الرجال والنساء الموجودين هنا مرة أخرى في المصنع. “

المصدر

شاركنا رأيك ؟

%d مدونون معجبون بهذه: